Refer a friend and get a Fawry voucher worth 200 EGP ! Book your test now

Close

المحادثة وجهًا لوجه في اختبار الآيلتس

نعتقد أن اختبار المحادثة وجهًا لوجه في الآيلتس هو الطريقة الأكثر فعالية لتقييم مهاراتك. وهو نفس الاختبار الذي ستؤديه في الآيلتس العام أو في الآيلتس الأكاديمي.

إذا قمت بأداء اختبار الآيلتس عبر الحاسوب، فإن اختبار المحادثة هو نفسه كما هو الحال دائمًا - وجهاً لوجه، في غرفة هادئة، مع ممتحن الآيلتس المعتمد. وعلى عكس اختبارات المحادثة التي تجرى عبر الإنترنت، يستطيع ممتحن الآيلتس أن يجعلك تشعر بالراحة والثقة. هذا بالإضافة إلى قدرتهم على فهم لهجتك، مما يضمن لك الحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

غالبًا ما يحتاج المتقدم للاختبار إلى المساعدة في التحضير لقسم المحادثة أكثر من أي قسم آخر، لذلك يبدأ التحضير مبكرًا. ومع اقتراب يوم الاختبار، يبدأ المتقدم للاختبار في طرح المزيد من الأسئلة بغرض تقديم أفضل أداء.

للإجابة على هذه الأسئلة، قمنا بإطلاق سلسلة من محاضرات آيلتس ماستر كلاس المجانية كل شهر عبر الإنترنت، حيث ندعو خبراء الآيلتس لتوضيح حقيقة الشائعات المنتشرة حول اختبار المحادثة، ولمساعدتك على اكتساب المزيد من الثقة.

الأسئلة الشائعة حول قسم المحادثة في اختبار الآيلتس

تغطي جميع محاضرات آيلتس ماستر كلاس عبر الإنترنت الأقسام الأربعة لاختبار الآيلتس لمدة ساعتين حيث يقدم لك خبراء الآيلتس الإرشادات حول كيفية فهم الأسئلة والإجابة عنها في يوم الاختبار. كما توفر لك المحاضرات أيضاً جلسة أسئلة وأجوبة لمدة تتراوح ما بين 20 و 30 دقيقة مع أحد خبراء الآيلتس.

يتم طرح بعض الأسئلة بشكل متكرر، وفي الغالب، يرغب المتقدمون للاختبار في معرفة شكل الاختبار ومعايير التقييم وبعض النصائح للحصول على أعلى الدرجات. وقد جمعنا لك هذه الأسئلة وطلبنا من خبراء الآيلتس الإجابة عليها.

سنواصل تحديث قائمة الأسئلة الشائعة، لذا إذا كنت ترغب في إضافة المزيد، فيرجى التواصل معنا وسنكون سعداء بمساعدتك وبتحديث القائمة بمزيد من التعليقات.

اقرأ أسئلة وأجوبة المحادثة في اختبار الآيلتس