من المملكة المتحدة إلى أستراليا وكندا، تتطلب أفضل وجهات الدراسة في العالم من الطلاب أداء اختبارالآيلتس كشرط من شروط قبول طلب التأشيرة وطلب التقديم في الجامعة.

وإذا قد قمت بحجز اختبار الآيلتس، فقد تكون قلقًا بشأن قسم الكتابة في الاختبار، خاصة إذا كنت قد سمعت الخرافات الشائعة حول أفضل طريقة للحصول على أعلى درجة في هذا القسم.

لذلك وجب علينا دحض هذه الشائعات لإعادتك إلى المسار الصحيح ولتقديم المساعدة التي تحتاجها من أجل الحصول على أعلى درجة في الاختبار.

دحض 7 خرافات حول اختبار الكتابة في الآيلتس

1. يجب أن تكون أفكاري أو أرائي ممتعة لكي أحصل على درجة أفضل

من السهل أن يكون لديك اعتقاد خاطئ بأن الأفكار أو الحجج المكتوبة ستتم قراءتها بعناية وستكون هي العامل الأساسي في درجتك النهائية.

ولكن، هذا ليس صحيحا.

بالنسبة لكل من مهمتي اختبار الكتابة، سيتم تقييمك على مدى الدقة في إكمال المهمة، والترابط بين الأفكار، وثراء حصيلتك اللغوية واستخدامك المتنوع للقواعد النحوية.

باختصار، سيتم تقييمك بناءً على مدى جودة كتابتك وليس بناءً على أفكارك الشخصية.

2. كلما كتبت أكثر كلما أحرزت نتائج أفضل

تتطلب كل مهمة في اختبار الكتابة، كتابة 150 كلمة و250 كلمة على التوالي.

حاول أن تلتزم بالحد الأقصى للكلمات قدر الإمكان، وهي فرصة كافية لاستعراض حصيلتك اللغوية وقدرتك على استخدام القواعد اللغوية المتنوعة.

وإذا حاولت تجاوز حد الكلمات، لن تحصل على درجة أعلى بالتأكيد. بل بالعكس، قد تقضي وقتًا أكثر من اللازم في مهمة واحدة على حساب الأخرى.

باختصار، من الأفضل أن تكتب بإيجاز في حدود الكلمات المحددة وأن تقضي المزيد من الوقت في الكتابة بشكل جيد والتحقق من أي أخطاء وتصحيحها.

3. يجب أن تكون كل أمثلتي مدعومة بأدلة حقيقية

في المهمة 2 من اختبار الكتابة، سيُطلب من المتقدم للاختبار صياغة إجابة واتخاذ موقف ردًا على سؤال أو تصريح.

ومع ذلك، لا تحتاج بالضرورة إلى اتخاذ موقف أو دعم إجابتك بأدلة واقعية. فالتقييم هنا لا يعتمد على مدى واقعية الأدلة ولكن على مدى جودة كتابة المعلومات ونقلها باللغة الإنجليزية.

فلا تتردد في استعراض معرفتك وخبراتك وآرائك للإجابة على الأسئلة إذا كنت تشعر براحة أكبر عند القيام بذلك.

4. استخدام كلمات أكبر وأكثر تعقيداً ستثير إعجاب المصحح وستساعدني في الحصول على درجة أفضل

في حين أن استخدام كلمات أكثر تعقيدًا يمكن أن يساعدك بلا شك في الحصول على نتيجة أفضل، إلا أن هناك حدًا لاستخدامها.

أولاً، يجب أن تستخدم الكلمات بطريقة طبيعية وذات صلة بسياق الموضوع الذي تتناوله.

بالإضافة إلى ذلك، لا تحتاج إلى استخدام كلمات أكاديمية معقدة للغاية لتوضيح الفكرة. فإذا أفرطت في استخدام الكلمات الأكثر تعقيداً أو أخطئت في تهجئتها، فمن المحتمل أن تخسر كثير من الدرجات.

A female candidate taking notes using a laptop for IELTS test; Global.

5. يجب أن أحاول استخدام أكبر عدد ممكن من الأزمنة

الأزمنة هي أفعال تُستخدم للإشارة إلى وقت أو استمرار فعل الشيء واذا استخدمتها بشكل صحيح، فستضيف كثير من التفاصيل الرائعة واللمسات الجمالية إلى جملك.

ومع ذلك، كما هو الحال مع الكلمات المعقدة، فإن استخدام العديد من الأزمنة المختلفة هنا وهناك، لن يظهر الإجابة بشكل غريب فقط، بل يمكنك بسهولة الوقوع في الخطأ لاستخدام زمن غير صحيح أثناء الكتابة.

يجب عليك دائماً اختيار الزمن الصحيح الذي يناسب الموقف الذي تكتب عنه وتلتزم به.

6. يجب أن أستخدم تهجئة اللغة الإنجليزية البريطانية فقط في كتاباتي

هذه شائعة أخرى يجب ألا تصدقها.

يمكنك استخدام الإنجليزية الأمريكية أو البريطانية في اختبار الكتابة الخاص بك. في الواقع، يوصى باستخدام التهجئة الأكثر راحة لك.

سيسمح لك ذلك بالكتابة بشكل أسرع وأكثر ثقة وقضاء وقت أقل في مراجعة كتاباتك. مما سيوفر لك المزيد من الوقت في محتوى الإجابة.

7. كلما زاد استخدام كلمات الربط كلما حصلت على درجات أفضل

في حين أن استخدام كلمات الربط يعطي تسلسل للأفكار ويوضح ارتباطها ببعضها، إلا أن الإفراط في الاستخدام مشكلة في حد ذاتها.

فاستخدام الكثير من كلمات الربط ستربك أو تشتت المصحح، وستجعل كتابتك تبدو غريبة، كما ستعكس عدم الترابط بين الجمل. مما سيؤثر سلباً على درجاتك.

لذا استخدمها باعتدال، لا للحصول على درجة أعلى، بل لربط الأفكار بشكل منطقي فقط.

A female candidate taking notes for IELTS test using preparation materials; Global