يمكنك اختيار أداء الآيلتس عبر الحاسوب بنوعيه الاختبار العام والاختبار الأكاديمي. لا يختلف شكل وبنية الاختبار، وأنواع الأسئلة، والوقت المخصص لكل جزء من أجزاء الاختبار، والمحتوى في اختبار الآيلتس عبر الحاسوب عنها في الاختبار الورقي. يكمن الاختلاف الوحيد في تجربة يوم الاختبار. إذا اخترت إكمال اختبار آيلتس عبر الحاسوب، فستقوم بأداء أجزاء القراءة، والاستماع، والكتابة في الاختبار باستخدام جهاز الحاسوب. ستتم كتابة جميع الإجابات على الشاشة. ستتمكن أيضًا من تدوين الملاحظات في ورقة ملاحظات أثناء اختبار الاستماع.

امتحان المحادثة في اختبار الآيلتس يظل كما هو دون تغيير، فهو عبارة عن مقابلة وجهًا لوجه مع الممتحِن. يتم أداء اختبار المحادثة إما قبل أجزاء القراءة والاستماع والكتابة أو بعدها مباشرة.

يشتمل أداء اختبار الآيلتس عبر الحاسوب على العديد من الفوائد. على سبيل المثال، تصل نتائجك بشكل أسرع بكثير. مع اختبار آيلتس عبر الحاسوب، ستصبح نتائجك متاحة خلال 3 إلى 5 أيام.

اسأل الآيلتس

هل يمكنني تدوين ملاحظات أثناء اختبار الآيلتس عبر الحاسوب؟

نعم. يوفر اختبار الآيلتس عبر الحاسوب خاصية لتدوين الملاحظات وتمييزها. يمكنك تجربة هذه الخصائص في اختبارات التعريف هنا. يمكنك أيضًا كتابة ملاحظات على ورقة بيانات تسجيل الدخول التي تتسلمها في بداية الاختبار.

اعرف المزيد